الثلاثاء، 4 سبتمبر، 2007

المسجد الأحمر ... حين تهدم بيوت الله بأيدي المسلمين


تحديث

السلام عليكم ورحمة الله

اخوتاه

كل محارب في حاجة لزاد يتزود به ورمضان خير زاد اعذروني لانقطاعي عنكم طوال شهر رمضان وانتظروني ان شاء الله اول ايام عيد الفطر المبارك بعد ماترجعوا من الصلاة مباشرة

لاتنسوا ارض الحرب من دعائكم خلال الشهر

ولاتنسوا المحارب من دعائكم

كل عام وانتم بخير


فماذا تنتظرون ؟؟؟؟؟

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام علي الرحمة المهداة سيدنا محمد بن عبد الله وعلي آله وصحبه وتابعيه افضل الصلاة وأتم التسليم ، اللهم من أرادنا والاسلام والمسلمين بشر فاجعل كيده في نحره واشغله بنفسه واجعل تدبيره تدميره واهلكه كما أهلكت عاد وثمود ، اللهم من أعان أعدائك علي هدم دينك ومعاداة عبادك فاشغله بنفسه وأطل عمره طويلا حتي يري بعينيه وبعد أمد قصير نصر هذا الدين وعز رجاله وعز من يحملون همه ، اللهم أعن المرابطين والمجاهدين في سبيلك وثبت أقدامهم وانصرهم علي القوم الكافرين



، أما بعد .......



وآلمني وألم كل حر سؤال الدهر أين المسلمون ؟؟؟؟؟؟


والحقيقة ان هذا السؤال أصبح من الاسئلة المستحيلة خاصة في تلك الظروف التي يعيشها الاسلام وأهله والتي وصفها رسول الله بأن القابض علي دينه فيها كالقابض علي الجمر وما أحداث المسجد الاحمر ببعيدة لكي تتأكد من صدق الرسول صلي الله عليه وسلم
يأتي هذا الموضوع بعد أيام طوال مما حدث هناك علي أرض باكستان والتي تقع في بقعة مهمة من أرض الحرب قد لايعرف الكثيرون عنها شئ بل وقد لايهتمون أصلا بما فيها علي الرغم من أن تعداد المسلمين هناك يفوق تعداد المسلمين في بلادنا العربية مجتمعة بأضعاف المرات


كتبت هذا الموضوع لسببين


أولهما أنني قد وعدت بكتابته وأنا بفضل من الله عليّ لاأخلف موعدا قط


والثاني وذكر فان الذكري تنفع المؤمنين ، ولعلنا – انا وانتم – نخرج وقد استفدنا من هذا الكلام أي شئ قد يفيدنا فيما هو آت



*********

السؤال الذي يطرح نفسه الآن ، وماذا حدث في المسجد الاحمر يجعلك تتكلم بكل هذا الأسي ، وماذا في باكستان أو الهند أو أندونيسيا أو جنوب شرق آسيا بأكمله يجعلك تهتم بها لهذه الدرجة ، واليك أقول


فبالاضافة لأن تعداد المسلمين فيها يفوق تعداد المسلمين في بلادنا العربية مجتمعة بمرات كثيرة ، وبالاضافة الي امتلاكهم لموارد تنموية وبشرية هائلة قد تكون هي سبب نصرة هذه الأمة ، وبالاضافة لما يتعرضون له من تضييق وخناق وحرب في دينهم وايمانهم وتضليل اعلامي يصورهم في صورة المتشددين الارهابيين أو تضليل اعلامي باغفال اخبارهم من البداية واهتمام وسائل الاعلام الاسلامية بأمور اقل أهمية من شئون المسلمين هناك ، فبالاضافة لكل هذا أسوق اليك أقوال نخبة من أقوال نخبة من علماء ومفكرين المسلمين من أهل تلك البلاد ومن غير أهلها أيضا والتي أشك كثيرا أن أغلبكم قد يعرف هذه الأسماء


كي تعلم مدي اهمية تلك البلاد نخصص منها في هذا الموضوع دولة باكستان المسلمة

إن أمة لا تملك أرضا تستند إليها لا دين لها ولا حضارة وانما الدين والحضارة بالحكمة والقوة ، وان باكستان هي الحل الوحيد للمشكلات التي يواجهها المسلمون في القارة الهندية
محمد اقبال



اني لا أعتبر هذه البلاد بلادنا ، بل هي بيت الاسلام ، لقد واتتنا الفرصة لاول مرة بعد قرون لنقيم دين الله في صورته الحقيقية ونقدم للعالم أجمع المثال العملي لفلاح هذ الدين ونجاحه ، وانها نعمة كبري انعم الله بها علينا ويجب علينا ان نصونها ونحافظ عليها بشتي الرق وبأي ثمن
أبو الاعلي المودودي



إن وسط آسيا كالجسم الحي؟ وأمة الأفغان هي قلبه النابض بالحياة؟ والقضاء على الأفغان يعني القضاء على هذه القارة الضخمة وفي نموها وازدهارها؟ وما دام القلب طليقا حيا فكل الجسم يتمتع بالعافية وإلا فإنه يصبح كالريشة في مهب الرياح


محمد اقبال



لعمري لو لم يبق للإسلام في الدنيا عرق ينبض لرأيت عرقه بين سكان جبال الهملايا والهندوكوش نابضا وعزمه هناك وامضا .
(شكيب أرسلان)

*************

كل اللي عايزكم تعرفوه انه للمرة المليون احنا اتعرضنا لعملية تعتيم كبيرة وحملة من التضليل الاعلامي صورتلنا شيوخ وطلبة المسجد الاحمر بالارهابيين اللي دخلوا يحتموا في المسجد والحكومة لما معرفتش تعمل حاجة اضطرت آسفة لاقتحام المسجد

في البداية خالص ايه أهمية المسجد الاحمر ؟؟؟؟؟؟


وفين هو المسجد اللي ليه شيوخ واتباع وطلبة وناس بتدافع عنه بالروح والدم ، المساجد في باكستان واخدة شكل تاني خالص غير المساجد عندنا اللي بتتقفل بعد الصلاة بعشر دقايق ، المساجد هناك مؤسسات تربوية اسلامية لتخريج جيل من الشباب واعي وفاهم امور دينه كويس قوي ، لأن المساجد مش بس للصلاة ، لأ ، المساجد ملحق بيها مدارس دينية لتعليم الناس أو تعليم الطلبة عموما ومن هم في سن الدراسة شئون الدين ، والمدارس هناك ليها دور كبير لانها ببساطة الناس بيعتبروها خط الدفاع الاول والأخير عن الدين ، يصل عدد تلك المدارس الي 13 ألف مدرسة حسب مصادر الحكومة الباكستانية ويدرس بها ما لايقل عن 1.2 طالب وطالبة والتعليم فيها بالمجان حيث تتكفل المدارس بكل شئ من صرف الكتب بالمجان وتوفير اماكن للسكن وتوفير الطعام والشراب ، ويشار الي ان تلك المدارس ملك للشعب والشعب فقط ، لأنه من انشأها وتحمل تكاليف ميزانيتها من خلال التبرعات ووصل الامر بالدرجة اللي خلت برويز مشرف الرئيس الباكستاني نفسه يوصفها بأنها أكبر مؤسسة خيرية
تفصيل أوفي عن المدارس الدينية في باكستان ممكن تلاقوها هنا

مدارس باكستان الدينية.. ماض زاهر ومستقبل مجهول
http://www.aljazeera.net/NR/exeres/A5D3C1B3-F7D1-4022-BB6D-5276AAF0E3BF.htm



طالبات يدرسن في المسجد الاحمر



صورة قديمة من داخل المسجد الاحمر






في سنة 2001 دخلت باكستان الحرب علي الارهاب ، وبعد مادخل مشرف حظيرة العملاء وانضم ليهم بدأ برويز مشرف في ملاحقة تلك المدارس ومحاولة التضيق عليها لما رأي من دورها في تخريج جيل مسلم ولما رأي من سيطرة شيوخها علي الطلبة ، وطبعا الحرب علي الارهاب اللي هي يعني الحرب علي الاسلام من أهدافها محو كل ماهو اسلامي بالمرة ومحاولة اخراج شباب هذه الامة ليس له علاقة بأي شئ سوي بنزواته ورغباته ، والتضييق لازم يكون في اطار شرعي


ازاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااي


إلزام المدارس الدينية الباكستانية بالتسجيل لدى السلطات
http://www.aljazeera.net/News/archive/archive?ArchiveId=124933

وطبعا مش مجرد تسجيل ، ده حصر شامل لاعداد الطلبة والشيوخ وكشوف حساب بكل قرش داخل وخارج علي الرغم من ان الحكومة لاتساهم بأي أموال في المدارس ورغم ذلك


المدارس الدينية في باكستان توافق على كشف تمويلها
http://www.aljazeera.net/News/archive/archive?ArchiveId=128151

لحد ما الموضوع زاد عن حده قوي ووصل لحد
المدارس الدينية الباكستانية ترفض إجراءات مشرف ضدها
http://www.aljazeera.net/News/archive/archive?ArchiveId=126929

وفي وسط كل اللي بيحصل يطلع تصريح غريب جدا من المدعو برويز مشرف

مشرف: أحد انتحاريي لندن التحق بمدرسة دينية بباكستان
http://www.aljazeera.net/News/archive/archive?ArchiveId=126515


واللي حصل انه في 7/7/2005 ضرب مجموعة من الشباب - واللي لحد دلوقتي محدش عارف التحقيقات وصلت لحد فين وكانوا بريطانيين من أصل باكستاني - مترو الانفاق في لندن ومش عارف ايه علاقة ده بده ، بس من الواضح انه زي ماعندنا واحد في فلسطين بيقول اضرب كل واحد شايل صاروخ هيضربه علي الصهاينة هناك واحد برضه بيتلكّك لكل واحد بيدخل المدارس دي ، وزي ماواحدة منقبة سلوكها مش حلو يبقي كل المنقبات سلوكهم زفت ، وزي ماواحد مات من البنج اثناء عملية قلب مفتوح يبقي الغي عمليات القلب المفتوح وزي ماطالب وطالبة في الجامعة اتجوزوا عرفي يبقي طلبة الجامعة كلهم متجوزين عرفي وزي ما واحد فجر المترو وكان في المدرسة يبقي كل طلبة المدرسة ارهابيين



تفاصيل عن حياة مشرف هتلاقوها هنا






دي صورة المسجد الاحمر قبل الأزمة ماتحصل
وصورة تانية من الجو من السما واتفرج ع المساحة الشاسعة للمسجد

واتحسر علي حال المساجد عندنا


ودي الصورة بعد الهجوم والتدمير الشامل اللي حصل

بالظبط زي مساجد البوسنة والشيشان والعراق

مش في دولة اسلامية


واحد هيسأل سؤال ؟؟؟
ايه علاقة كل ده بالمسجد الاحمر


مش فاهمين
انا أقولك ايه العلاقة
بني المسجد الاحمر عام 1969 مع تحول اسلام اباد إلى عاصمة بدلا من كراتشي، مما جعله مركزا دينيا متقدما، وساعد على ذلك إمام المسجد وخطيبه الشيخ محمد عبد الله غازي الذي كانت تربطه علاقة جيدة بالرئيس ضياء الحق، وكان دور المسجد آنذاك منسجما مع توجهات الدولة خاصة في الثمانينيات بالتحريض على الجهاد في أفغانستان ودعم "المجاهدين الأفغان" في حربهم ضد الروس
ساعتها كان حاكم مسلم بيشجع شباب البلد اللي بيحكمها علي الدفاع عن أرض المسلمين ولو كانت مش أرضه ولكنها أولا وأخيرا أرض الاسلام والمسلمين وتراجع دور المسجد الرسمي بالنسبة للدولة ببناء "مسجد فيصل " الذي هو أحد أهم معالم المدينة حتى الآن، وتراجعت العلاقة بين إمام المسجد الشيخ عبد الله والحكومات المتعاقبة شيئا فشيئا بعد مقتل الرئيس ضياء الحق عام 1988، وساءت أكثر مع تصاعد جهود السلطات لمحاصرة الظاهرة الدينية "الجهادية" المرتبطة بالحالة الأفغانية





دي صورة مسجد فيصل


المساجد هناك شكلها يفرح مش زي اللي عندنا



وبلغ الأمر مرحلة جديدة من التوتر بمقتل الشيخ عبد الله أواخر التسعينيات واستلام ابنه عبد العزيز ومساعده (أخيه) عبد الرشيد زمام القيادة، وتعددت التحليلات وراء الجهة التي اغتالته، ولكن القيادة الجديدة للمسجد وجهت الاتهام المباشر لأجهزة الحكومة الأمنية بأنها وراء العملية وأنها تأتي في سياق إذعان الحكومة لإملاءات أميركا.
ومع البداية المتعثرة في العلاقة بين الشيخ عبد العزيز والسلطات فإن المواجهة السياسية استمرت بين الطرفين، ودخلت مرحلة متقدمة مع الحرب الأميركية على تنظيم القاعدة وأفغانستان والتي شاركت فيها إسلام آباد إلى جانب واشنطن .

وتعود فصول المواجه الدامية الأخيرة التي انتهت إليها أزمة "لال مسجد" ويعني بالعربية المسجد الأحمر في العاصمة الباكستانية إسلام آباد إلى مطلع العام الحالي، عقب الإعلان عن خطط حكومية لهدم مساجد في العاصمة بينها المسجد الأحمر بدعوى بنائها بطريقة غير قانونية على أراض مملوكة للدولة.
لكن جذور الأزمة بين الحكومة الباكستانية والمسجد الأحمر تبدأ بدخوله في مواجهة مع الحكومة بعد انضمام باكستان إلى ما يسمى الحرب الأميركية على الإرهاب أواخر 2001 التي بدأت بإسقاط نظام حركة طالبان في أفغانستان المجاورة وكانت المدارس الدينية منطلقا لها







عندها أعلن الامام عبد العزيز غازي فتوي ضد الجيش الباكستاني فبعد ان فتحت أرض باكستان لتكون قاعدة لغزو أفغانستان كما فتحت بلاد الخليج كقاعدة لغزو العراق لم يكتف برويز مشرف بهذا وحسب بل أطلق الجيش يساعد الغزاة الصليبيين ، وكان صدورالفتوي عام 2005م عندما بدأت المصادمات بين القوات الباكستانية والقبائل في منطقة وزيرستان وكانت الفتوى تتلخص في أن القوات المسلحة التابعة لدولة مسلمة لا يجوز لها القتال ضد المسلمين من أتباع تلك الدولة، وأن من يموت من أفراد الجيش في القتال الدائر بين الجيش الباكستاني والقبائل في وزيرستان فموته حرام ولا يجوز صلاة الجنازة عليه، ومن يقتل من أفراد القبائل بأيدي الجيش الباكستاني فهو شهيد
وقد صرح عبد الرشيد غازي في مقابلاته العديدة أن المؤسسات الحكومية بما فيها الاستخبارات العسكرية الباكستانية، "مارست ضغوطًا كبيرة علينا لنتراجع عن هذه الفتوى، لكننا قلنا لهم إن الفتوى ليست مثل القرار الحكومي الصادر من جهة رسمية ليمكن إلغاؤه بإصدار قرار آخر، فالفتوى حكم شرعي والتراجع معناه رفض العمل بالكتاب والسنة اللذين استند إليهما في هذه الفتوى". وأضاف عبد الرشيد غازي في هذه المقابلة: "ومن ذاك اليوم بدأت الحكومة حملة شعواء ليس ضد الشيخ عبد العزيز وضدي فقط، بل ضد (لال مسجد) والمدرستين الملحقتين به أيضًا، وتعلن الحكومة بعد ذلك باستمرار بأن (لال مسجد) هو المأوى الآمن للإرهابيين".
وكانت من نتائج الفتوى المذكورة أن أعلنت الحكومة يومًا أن عبد الرشيد غازي كان يخطط لتفجير مقر البرلمان، ومقر رئاسة الدولة، ومقر قيادة الجيش في مدينة "راولبندي" أثناء الاحتفالات بمناسبة يوم استقلال باكستان، فاختفى عبد الرشيد غازي ولم تتمكن الشرطة من إلقاء القبض عليه، لكن الحكومة عرضت سيارة عبد الرشيد غازي المفخخة والمليئة بالبارود على وسائل الإعلام كدليل على مشاركته في التخطيط لتلك الهجمات، وبعد أيام تراجعت الحكومة عن إعلانها، وأعلن محمد إعجاز الحق الابن الأكبر للجنرال محمد ضياء الحق (ووزير الشئون الدينية الباكستاني) أن عبد الرشيد غازي لم تكن له يد في التخطيط لتلك الهجمات! وأن المخططين الحقيقيين قدمت قضيتهم للمحكمة

وعاد التوتر بين الحكومة والمسجد الأحمر للظهور على الساحة مجددا، بعد إقدام طالبات يدرسن بمدرسة حفصة التابعة للمسجد الأحمر مسلحات بالعصي لاقتحام مكتبة عامة للأطفال قريبة والسيطرة عليها في يناير الماضي احتجاجا على خطط الحكومة لهدم مساجد بينها المسجد الأحمر.
وبعد أيام من التوتر تراجعت الحكومة وتخلت عن خطط هدم المساجد، كما نشرت السلطات قوات من الأمن في محيط منطقة المسجد الواقع في حي "آباره" الشعبي بقلب إسلام آباد وعلى مقربة من مؤسسات الدولة.
وعقب نحو ثلاثة أشهر من هذا الحادث بدأ طلاب وطالبات المسجد الأحمر في 27 مارس الماضي ما أسموها حملة "توعية أخلاقية" في المنطقة نددت بها وسائل الإعلام الباكستانية، معتبرة أنها تندرج في إطار "طلبنة" باكستان
عندنا مثل في مصر بيقول ما يجيبها الا ؟؟؟؟


احم


خلينا في اللي بنقوله



دي صورة الطالبات اللي وقفوا وقفة رجالة



أشك ان كتير من بنات المسلمين دلوقتي يوافقوا يوقفوا الوقفة دي



وللأسف الشديد هي دي صورتهم بعد الاقتحام وبعد ما اضطروا للاستسلام تحت القصف المدفعي


ودخلت الأزمة منعطفا جديدا في السادس من أبريل الماضي مع إعلان إمام المسجد الأحمر إنشاء محكمة شرعية، وحذر مولانا عبد العزيز غازي السلطات من أي تحرك ضد المسجد أو اقتحامه، مهددا بهجمات انتحارية. وأكد وجود عشرات آلاف المتطوعين لتنفيذها. وأوضح أن حملته ستمتد إلى جميع أنحاء باكستان
وهدد الرئيس الباكستاني برويز مشرف عقب إقامة محكمة المسجد الأحمر بعدم التساهل مع أي جهة تلجأ إلى العنف. وقال في إشارة إلى طلاب المدارس الدينية "يجب آلا يحققوا العدل بأنفسهم لأن ذلك سيؤدي إلى الفوضى ولن نسمح


بذلك



عموما اهم اتحركوا وعملوا حاجة ، مين عارف لو سكتوا جايز كانوا بقوا زينا كده



وعموما كان للمحكمة الشرعية مجموعة اهداف واضحة حاول من خلالها مولانا عبد العزيز بسط سيطرته ومحاول تطبيق شرع الله في كافة نواحي الحياة علي غرار حركة طالبان في أفغانستان
وكانت مطالبهم واضحة زي ماقال البيان اللي قالوه

فليشارك المسلمون جميعًا في هذا الجهد، وليجعلوه مطلبًا جماهيريًّا لكل البلد، ولتشارك الأخوات المسلمات بصورة مؤثرة في هذه الحركة؛ لأن الحفاظ على أعراض الأخوات والبنات من الأهداف الأساسية لهذه الحركة، عمموا هذه الدعوة عن طريق نشر كتبنا وأشرطتنا.
نطلب من الحكومة أن تسمع مطالبنا بدقة وأن تنفذها:
1 - نطالب الحكومة أن توقف الحملة الإعلامية المشتملة على الدعاية الكاذبة ضد حركة الطلاب والطالبات.
2 - أن تزيل جميع لوحات الدعاية التي تشتمل على صور منافية للأخلاق السوية التي تلعب دورًا مؤثرًا في توجيه المجتمع نحو وجهة خاطئة.
3 - إغلاق جميع مراكز المخدرات.
4 - أن تمنع بيع الخمر في إسلام آباد.
5 - نحن نريد الأمن والاستقرار فلتتعاون معنا الشرطة، نحن نعلن من قبلنا أننا نريد الأمن، لكن إن كانت الحكومة تصر على أن خيارها الأخير هو استخدام القوة ضدنا، في هذه الحالة يمكن أن يكون خيارنا الأخير الهجوم الاستشهادي، لا نريد الصدام، لكننا لن نتحمل أية عراقيل أمام تطبيق شرع الله تعالى

مولانا عبدالرشيد غازي نائب امام المسجد الاحمر






صور من حلقات العلم داخل المسجد الاحمر



كان مما فعلته المحكمة الشرعية بعد ايام من انشائها اعلنت عن اقالة وزيرة السياحة الباكستانية نيلوفار بختيار بسبب صور نشرت لها في وضع غير لائق بالمرة مع مظليين فرنسيين حيث ظهرت وهي المراة التي نشأت في مجتمع مسلم يحرص علي تقاليد الاسلام وهي تجلس بين رجلي أحد الرجال الفرنسيين وفي صورة أخري وهي تعانق مدربها مما تسبب في أزمة كبيرة وانتقاد كبير في باكستان
وأعلن مولانا عبدالعزيز غازي أن تصرفها غير اسلامي ويتعارض مع قواعدنا الاجتماعية وانها اساءت للاسلام ويجب معاقبتها ، وقال عبد الرشيد غازي نائب زعيم المسجد الاحمر وشقيقه ان الفتوي ماهي الا رد فعل علي مايفعله مشرف الذي يحاول فرض القواعد الغربية علي مجتمعنا المسلم
يعني الموضوع ماهو الا محاولة للحفاظ علي تقاليد الاسلام في المجتمع


ولو سكتوا احتمال الموضوع يتطور ويمنعوا الحجاب مثلا


ماهو الست الوزيرة مش محجبة







الغريب هو رد فعل الوزيرة نفسها في تصريحات خاصة لموقع لاسلام اون لاين بتقول ان الراجل عنده 71 سنة والقبلة مكنش فيها أي ايحاءات جنسية خالص وانها قفزت بالمظلة لصالح صندوق التنمية لمساعدة الطفل وانها هتبوسه تاني معندهاش مشكلة ، طب واحد عنده 71 سنة وبيقفز بالمظلة يعني صحته عال وشغال ممكن يفكر في أي حاجة مش مجرد عجوز قاعد علي كرسي متحرك مستحيل يكون عنده أي ايحاء سواء جنسي أو غيره والصور موجودة عشان تشوفوا الراجل اللي عنده 71 سنة واللي لما تبوسه علي الملا عادي جدا
يعني علي افتراض ان أي وزيرة في بلد عربي قبلت راجل ولو كان زوجها بس قبلته علي الملا ادام الناس في مجتمع المفروض انه بيتمسح في الاسلام ساعتها هيكون رد شيوخنا زيهم هناك ولا تفتكروا هيقولوا ايه
مش عارف


عموما هما هناك مش بيتمسحوا في الاسلام زينا


هما هناك بيطبقوا الاسلام بالفعل وهما ماأفتوش بقتلها انما مجرد اقالتها كنوع من العقاب
تصريحاتها مستفزة جدا ممكن تتابعوها هنا

وزيرة باكستانية: عناق المسن غير مشين
http://www.islamonline.net/servlet/Satellite?c=ArticleA_C&cid=1176025575387&pagename=Zone-Arabic-News/NWALayout

كان رد فعل الحكومة هو ادانة الفتوي واغلاق موقع المسجد علي الانترنت واغلاق محطة اذاعية تابعة له ، وفي استعراض آخر للقوة اعتقلت السلطات في 19 مايو الماضي 10 من أنصار المسجد، لكن الطلاب اختطفوا أربعة من عناصر الشرطة وانتهت الأزمة بإفراج متبادل.
المرة دي


مايجيبها الا رجالها


ومش عايز حد يفهمني غلط


مش معني كده ان الكلام ده ينفع يتطبق في كتير من مجتمعاتنا العربية لاسباب كتير جدا


ان المجتمعات دي مازالت غير مؤهلة للتعامل مع الامور من ناحية اسلامية




نيلوفار بختيار





ودي صورها مع الراجل اللي عنده 71 سنة



في 23 يونيوالماضي تم اختطاف تسعة أشخاص بينهم ستة صينيين (رجال نساء) يعملون في عيادة اعتبرها مسؤولو المسجد بيت دعارة


ودي مش عيادات انما مراكز للاباحيات تحت ستار مراكز تدليك



وهكذا استمرت المناوشات بين الجانبين للحد الذي جعلهم يطوقون المسجد بالكامل ويعرضون علي من فيه اما الموت او الاستسلام وكان الرد من مولانا عبد الرشيد غازي انه يفضل الموت علي الاستسلام ووسط كل هذا عرضوا علي مولانا عبد العزيز غازي الخروج متنكرا في زي امراة منتقبة للتفاوض او التفاهم وهو فعل لا احسبه صحيحا من رجل في حجم مولانا عبد العزيز كان الاسلم له ان يقاتل حتي النهاية



ولكن



لا استطيع ان اصدر احكاما عشوائية فانا لم اكن هناك ولم اعلم ماذا كان يدور بخلده ساعتها




وما ان خرج اليهم حتي اطبقوا عليه وحملوه لمقر الاذاعة ليقف امام الملايين ويخلع النقاب لتخرج الصحف في اليوم


التالي تقول ان زعيم المتحصنين في المسجد الاحمر حاول الفرار من المسجد في زي امرأة منتقبة
حسبنا الله ونعم الوكيل






لقطات من حياة مولانا عبد العزيز غازي
مولانا عبد العزيز.. المنشق
http://www.asharqalawsat.com/details.asp?section=45&article=414808&issue=10363








وفي فجر الثلاثاء 10/7/2007 أعلن الجيش الباكستاني عن عملية مسلحة لاقتحام المسجد الاحمر أو بمعني أدق هدم المسجد الاحمر علي من فيه في صورة بشعة وكأننا نتحدث عن عصابات الهاجاناة والشتيرن الصهيونية
اثناء الاقتحام استشهد مولانا عبد الرشيد غازي نائب زعيم المسجد الاحمر ونحسبة كذلك ولانزكي علي الله احد قط ، واستشهد معه عدد كبير من طلبة المسجد الاحمر نحتسبهم جميعا عند الله ، لم يكتفوا بهذا بل اثناء تشييع الجنازة كسروا الصندوق الذي يحمل الجثة ليتاكدوا من موته


لله درك يامولانا عبدالرشيد اقلقتهم حيا وميتا


رحمك الله







مجنزرات ومدرعات أشبه بكثير بتلك التي يستخدمها الصهاينة في قمع الانتفاضة



































وبعد كل ماحدث عينوا اماما جديدا وكأن شيئا لم يكن وافتتحوا المسجد بعد ضغوط شديدة من المجتمع الدولي



وشكرا للمجتمع الدولي اللي اتحرك بعد الدنيا ماخربت

طلبة المسجد الأحمر يمنعون إماما جديدا إقامة صلاة الجمعة
http://www.aljazeera.net/NR/exeres/3F589B7A-8146-4A78-A650-088F58D00ADD.htm


تشديد أمني ومظاهرات غاضبة تندد بعملية المسجد الأحمر
http://www.aljazeera.net/NR/exeres/645A2D61-86B0-40E6-BDCD-BC32825C8F15.htm




جانب من المظاهرات التي اجتاحت باكستان منددة بما حدث


والتي لم نجد لها مثيل في بلادنا العربية للاسف





الي هنا وانتهت الحكاية ولكن لم ينته الكلام ولي مجموعة من التعليقات ارجو ان تصبروا عليّ حتي النهاية



اولا


ماذا لو تحصن بعض النصاري في كنيسة في اقصي اقاصي الارض في بلاد لايسمع عنها أحد وتم اقتحامها عنوة مجرد اقتحاد دون قتلي او تخريب او تدمير ماذا كان سيفعل الاعلام
كانوا سيقفون مهللين مشجبين مستنكرين كيف يحدث هذا في مكان مقدس مثل الكنيسة ، لماذا اذن لم يتحرك انسان ليندد ولو مجرد التنديد باقتحام بيت من بيوت الله بهذه الطريقة المهينة والسماح للمصورين من الوكالات الاحنبية وهم ليسوا بالمسلمين ليدخلوا باحات المسجد ويتجولوا فيها ، تلك الساحات التي كانت لتحفيظ القرآن ودراسة العلوم الشرعية يدوسها كافر بقدمه ، اين هو اعلامنا الحر الشريف من تغطية تفاصيل الاقتحام في بلد مسلم وفي مسجد من اضخم المساجد والذي قد يتعدي دوره في خدمة الاسلام دور الازهر مثلا ، لماذا لم تعقد الحلقات والحوارات لمناقشة الامر علي الاقل لاعلام الناس بقضية ليذهب كل منهم محاولا معرفة الحقيقية


حسبنا الله ونعم الوكيل




ثانيا


لماذا لمم تتفاوض معهم الحكومة بأي طريقة فالحكومة منذ سنوات نفذت كل مطالب خاطفي طائرة لانقاذ ارواح اكثر من ثلاثين انسانا ليسوا بالمسلمين ، اما هؤلاء لماذا لم يفعل معهم هكذا ؟؟؟؟
أم أن دم المسلم أرخص من الكافر ، مع أن ما أعلمه أن دم المسلم أغلي عند الله من الكعبة نفسها



ثالثا


ان كنت تشكك في كلامي فهذه صورة مولانا عبد الرشيد غازي بعد مقتله








والسؤال ما هو سر هذه الابتسامة علي شفيه ، انها تشبه كثيرا تلك الابتسامة التي تكون علي شفاه شهداء الانتفاضة ، تري هل هناك مايربط بينهما أم ماذا ، تري هل رأي كل منهما نفس المنظر او نفس المقابل أم ماذا ؟؟؟؟؟؟
عبد الرشيد غازي قبل مقتله او استشهاده


أعلن قائلا
لسنا معارضين فقط لمشرف كشخص بل اننا نرفض النظام العلماني القائم برمته
فماذا يكون رايك في هذا الشخص



مزيد من المعلومات عنه تجدونها هنا

عبد الرشيد غازي من الاعتدال إلى الثورة المسلحة
http://www.aljazeera.net/NR/exeres/C078D93C-8258-4266-8211-C10957F8591A.htm



رابعا
للمرة المليون نتعرض لحملة من التضليل الاعلامي المتعمد الذي صور لنا مولانا عبد العهزيز بالارهابي المتحصن داخل المسجد ثم بالرعديد الجبان الهارب من ساحة الوغي في زي امرأة منتقبة وان كان كل هذا خاطئ
صحافي الجزيرة أحمد موفق زيدان مراسل الجزيرة من باكستان كان شاهد علي مايحدث وكتب ماكتب عن هذه الواقعة في مدونته
والسؤال اين هي الجزيرة وباقي وسائل اعلامنا مما حدث
تابعوا ماكتب هنا
عملية الصمت على المسجد الأحمر تحولت إلى بازار إعلامي
http://ahmedzaidan.maktoobblog.com/397253/%DA%E3%E1%ED%C9_%C7%E1%D5%E3%CA_%DA%E1%EC_%C7%E1%E3%D3%CC%CF_%C7%E1%C3%CD%E3%D1_%CA%CD%E6%E1%CA_%C5%E1%EC_%C8%C7%D2%C7%D1_%C5%DA%E1%C7%E3%ED

خامسا وأخيرا
الي متي الصمت ياأمة الاسلام ؟؟؟؟؟؟؟



انتظر لحظة من فضلك
وكما اعتدنا دائما لابد أن تنتظر
لم انتهي من بعد


وسؤالي لك الآن


ماذا بعد ؟؟؟؟؟
ماذا ستفعل الآن ؟؟؟؟؟
لو صمت فاعذرني فأنت لم تستفد شيئا ، هناك مايتوجب عليك فعله بعد ان عرفت الحقيقة او ماهو قريب من الحقيقة



اولا


التعريف بالقضية وفضح عملاء الصليبيين علي الملأ أمثال برويز مشرف وكرزاي والمالكي وعباس ودحلان وكل من سار علي نهجهم

ثانيا


توعية الناس باضلال الاعلام فيما يتعلق بأمور المسلمين

ثالثا


متابعة أخبار المسلمين في شتي بقاع الارض فالمسلمين خارج بلادنا العربية أكثر بكثير ممن هم في الداخل

رابعا


الدعاء لاخواننا هماك أن يعينهم الله ويثبتهم علي ماهم فيه

خامسا


محاولة رفع شئون المساجد في بلادنا علي الاقل في تلك الفترة بالحفاظ علي الصلوات في المسجد وحضور جلسات العلم ان وجدت وخصوصا ان شهر رمضان قرب ، علنا نجد في بلادنا مسجد احمر آخر نتحصن فيه عند الشدائد



اخيرا هذه مجموعة من التغطيات او الدراسات التي ساعدتني فيما كتبت اتمني ان تقراوها علكم تجدوا فيها مالم اجده انا
المسجد الأحمر.. معركة لها ما قبلها وما بعدها
http://www.islamonline.net/servlet/Satellite?c=ArticleA_C&cid=1183484067294&pagename=Zone-Arabic-News%2FNWALayout


مدارس باكستان بريئة من أيديولوجية الكره
http://www.islamonline.net/servlet/Satellite?c=ArticleA_C&cid=1170620721977&pagename=Zone-Arabic-News%2FNWALayout


باكستان.. هل يستمر مشرف في حكمه المطلق؟ *
http://www.islamonline.net/servlet/Satellite?c=ArticleA_C&cid=1181062713242&pagename=Zone-Arabic-News%2FNWALayout

المسجد الأحمر .. فصول المواجهة الدامية
http://www.aljazeera.net/NR/exeres/911F51D3-2EB7-4325-A934-5B8E9A624059.htm


المسجد الأحمر ولعبة السياسة
http://www.islammemo.cc/article1.aspx?id=47275

باكستان: الجيش والإسلاميين... علاقات خاصة
http://www.islammemo.cc/article1.aspx?id=47550



قبل أن أترككم


في تلك اللحظات التي أضيف فيها هذا الموضوع أعلن الجيش اللبناني احكام سيطرته علي مخيم نهر البارد ومقتل زعيم فتح الاسلام شاكر العبسي ، كل ما أستطيع أن أقوله لكم لاتصدقوا مايقال عن فتح الاسلام ولاتصدقوا الفرحة في شوارع لبنان عد انتهاء فتح الاسلام وانتظروني حتي أعود اليكم من جديد لعلي آتي ولو بشئ يسير من الحقيقة


تذكروا أيضا اهانة الجرائد في السويد لرسول الله الموضوع مثار منذ ايام قليلة من لحظة اضافة هذا الموضوع واستنوا المسلمين هيصحوا امتي

اخوتاه لاتنسوني من دعائكم
اني احبكم في الله
سلامي
من
ارض الحرب